أحفاد بني معروف


أحفاد بني معروف

واحة من ثقافة بني معروف
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» ان لله وان اليه راجعون
الإثنين فبراير 27, 2012 11:58 am من طرف smeer

» طارق العيسمي نائب للرئيس شافيز
السبت أكتوبر 22, 2011 11:26 am من طرف داني بوعمار

» إنضموا إذا بدكن :]
الأحد أكتوبر 16, 2011 11:38 am من طرف Y a R a

» لبو ندائي يا اهل النخوة....
الأحد أكتوبر 09, 2011 5:19 am من طرف جلنار الربيع

» اين انتم يا احفاد بني معروف
الجمعة سبتمبر 02, 2011 10:38 am من طرف معروفية أصيلة

» كيف تحمين قلبك من أن يعيش وهما قد يسمى حب؟
السبت أغسطس 20, 2011 3:21 pm من طرف جلنار الربيع

» سجل حضورك اليومي بااسم دوله او مدينه تحبها
الجمعة أغسطس 19, 2011 7:09 am من طرف بوح الربيع

» تعملت ل محمد الماغوط
الجمعة يوليو 29, 2011 1:47 pm من طرف amera

» تغريم زوجين بسبب اجبار خادمة على الركوع مئة مرة!!!!!
الجمعة يوليو 29, 2011 12:40 pm من طرف ابو قمر

» بيتزا الجبنه
الثلاثاء يوليو 26, 2011 12:50 am من طرف arwa

» نكت خفيفة
الإثنين يوليو 25, 2011 2:18 pm من طرف ابو قمر

» الدجاج المحشي بالأرز واللحم
الخميس يوليو 14, 2011 7:25 am من طرف abo rayan

»  أنت مطرود من العمل
الأحد يونيو 19, 2011 6:51 pm من طرف سامي عطالله الكوكاش

» كلمــــــــــــــــــــــــــــة حــــــــــــــق ...
الأحد يونيو 19, 2011 3:37 pm من طرف داني بوعمار

»  لماذا سورية؟؟؟ ..
الأحد يونيو 19, 2011 3:21 pm من طرف داني بوعمار

» .. بيتزا الخضار الرهيبة
الثلاثاء مايو 24, 2011 2:11 pm من طرف rahaf atta

» دجاج بالجبنة البارميزان .. مع الاسباجيتي
الثلاثاء مايو 24, 2011 2:01 pm من طرف rahaf atta

» الرحى تزف عريسها الشهيد : صفوان حسان
السبت مايو 07, 2011 6:13 pm من طرف سامي عطالله الكوكاش

» حرمون ـــ جبل الشيخ
الخميس أبريل 21, 2011 4:50 pm من طرف سامي عطالله الكوكاش

» قصيدة الام التي طالما أبكت من قراها
السبت أبريل 16, 2011 6:09 am من طرف جلنار الربيع

» جُب النبي يوسف (ع)
السبت أبريل 16, 2011 6:01 am من طرف جلنار الربيع

» بمناسبة عيد الام ... أم سليم الأم الطيبه ؟؟؟
الخميس أبريل 07, 2011 6:21 am من طرف ماجد العيسمي

» المطرب : راغب علامه وزيرا ؟؟
الأربعاء أبريل 06, 2011 8:04 pm من طرف سامي عطالله الكوكاش

» قصة الإسكندر المقدوني مع الخضر(ع)
الثلاثاء أبريل 05, 2011 7:45 pm من طرف سامي عطالله الكوكاش

» بوغاتي تقرر انتاج غاليبيه
الثلاثاء أبريل 05, 2011 7:13 pm من طرف سامي عطالله الكوكاش

» خفايا ثورة الفتنة على سورية وفضائحها
الثلاثاء أبريل 05, 2011 7:10 pm من طرف سامي عطالله الكوكاش

» قصة مخيفة و مضحكة
الثلاثاء أبريل 05, 2011 6:59 pm من طرف سامي عطالله الكوكاش

»  اللزقيات...........
الثلاثاء أبريل 05, 2011 6:47 pm من طرف سامي عطالله الكوكاش

» ONE TIME
الثلاثاء مارس 29, 2011 6:58 am من طرف arwa

» Your Climbing Photos
الخميس مارس 24, 2011 3:00 pm من طرف حازم صعب

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Y a R a
 
معروفية أصيلة
 
همس الحنين
 
حازم صعب
 
سامي عطالله الكوكاش
 
المهاجر
 
عاشق السويداء
 
إيهاب صعب
 
جلنار الربيع
 
arwa
 

لا تتحمل إدارة موقع ومنتديات أحفاد سلطان مسؤولية حول المواضيع المنشورة لأنها تعبر عن فكر و رأي كاتبها


شاطر | 
 

 القضاء على العبودية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سيف
أهـل الـد ا ر
أهـل الـد ا ر


ذكر
عدد المساهمات : 2
نقــاط : 7
التقييم : 0
تاريخ التسجيل : 13/11/2010
المهنة : مستثمر
المزاج : رايق

مُساهمةموضوع: القضاء على العبودية   السبت نوفمبر 13, 2010 9:58 am

في البداية مساء الخير يا احفاد سلطان

اعود اليكم بهذا الموضوع الجديد وهوا من وجهة نظري يستحق الاهتمام /القضاء على العبودية؟هل يكفي القانون الدولي؟؟؟؟؟؟

في الثاني من الشهر الحالي تم الاحتفال باليوم العالمي للقضاء على العبودية. في حين أنه وبعد مرور مائة سنة على أول معاهدة ضد التجارة بالبشر، ما زال 27 مليون إنسان مستعبدون في العالم (كما ورد في تقرير المقرر الخاص حول الأشكال المعاصرة للعبودية في الأمم المتحدة في 28 تموز 2008). وعلى الرغم من تعدد المعاهدات الدولية والإدانات العامة للعبودية، الظاهرة ما زالت مستمرة. والقانون الدولي يعجز عن حلّها على ما يبدو.


إن صورة العبودية الحديثة تختلف بشدة عن تجارة العبيد التي أغنت الدول الغربية من القرن السادس عشر وحتى القرن الثامن عشر وتجارة البشر التي أثرت في المخيلة الجمعية في القرن التاسع عشر. وإن كانت العبودية اليوم تشبه إلى حد بعيد سابقاتها فيما بتعلق بالتهريب عبر الحدود واستغلال عمل الآخر والعقوبات الجسدية، فإنها تتميز الآن بأنها أقل ضجيجاً وقريبة منا وأكثر نباهة.


العبيد اليوم يصنعون لنا السجاد والألبسة ويحصدون قهوتنا ويشحذون في الشوارع ويبيعون أجسادهم أو يقومون بأعمالنا المنزلية.


وبالتأكيد، فإن العبودية أكثر بروزاً في بعض الأجزاء من العالم، خصوصاً في البلاد النامية حيث يستمر الفقر والأمية، ولكنها أيضاً موجودة في الدول الغربية. إن عولمة التبادلات، ودولنة الجريمة والحروب قد عجّلت كلها من التفاوتات الاقتصادية والاجتماعية والتي هي في أصل العمل القسري والعبودية.


لم تعد العبودية اليوم مجرد ظاهرة وطنية محدودة ببعض الدول كالهند وتاهيتي، بل هي تشمل مجمل بلدان العالم كبلدان مصدر (مثل توغو، بنين، كاميرون، لاوس، اندونيسيا، ماليزيا، رومانيا، مولدافيا، البرازيل، كولومبيا وكوبا) وكبلدان مقصد (مثل الدول الغربية، ساحل العاج، تايلاند، الإمارات العربية المتحدة، لبنان) أو كبلدان عبور (مثل ألبانيا، إيطاليا واليونان). هذا الشكل الجديد من الجريمة عابرة للحدود وحقيقة أن العبودية أضحت اليوم غالباً من عمل الفاعليات الاقتصادية الخاصة، تساهم في عرقلة ولجم زوال العبودية بشكل كبير.


إن القانون الدولي مليء بالنصوص العامة والمحددة لمكافحة مختلف أشكال العبودية. ومهما كان هدف الاستعباد، اقتصادية أو جنسية أو خاصة، يتم تعريف هذه الظاهرة بالتالي: "حالة أو ظرف فرد تمارس بحقه سمات قانون الملكية أو بعضاً منها". ومن المناسب التذكير في هذا الخصوص بأن العناصر التقليدية المؤسسة لقانون الملكية هي : الحق باستخدام الملكية، والحق بالحصول على ثمراتها (دخل، عوائد، أرباح) والحق بالتملك.


وبالتالي، فإن ما يميّز الاستعباد هو فقدان الاستقلال الذاتي بسبب قيام شخص آخر باستخدام سمة أو أكثر من سمات الملكية. وفقدان الحرية هذا يرتبط غالباً بالغصب أو بخطر الإجبار الجسدي أو النفسي. وعلى هذا التعريف الذي أتت به معاهدة 1926 حول إلغاء العبودية أضيفت في 1956الخدمة مقابل دين، الزواج القسري، القنانة ومنح أو بيع الأطفال لغايات استغلالية.


وفي إطار مكافحة العبودية تطلب المعاهدتين من الدول أن تأخذ الخطوات اللازمة، حتى الجزائي منها، للوقاية ومنع ومعاقبة أشكال العبودية المختلفة هذه. ومنذ 1930، تم توسيع مفهوم العبودية ليشمل العمل الإجباري. وفي الوقت الحالي تقدر منظمة العمل الدولية بأن ما يقارب من 12,3 مليون إنسان يخضعون للعمل القسري، أي "كل عمل أو خدمة مطلوبة من فرد تحت التهديد بعقوبة مهما كانت وهذا العمل لم يقم الفرد بعرض نفسه له بملء إرادته". وهذا يشمل المشاركة في أعمال حكومية وزراعية كبرى مقابل سداد دين، ويشمل أيضاً الإجبار على العمل من أجل مجموعات مسلحة وحتى الاستغلال الجنسي. وبموازاة ذلك، صدرت في عام 1949 معاهدة من أجل قمع المتاجرة بالبشر واستغلال الدعارة، وتسعى المعاهدة إلى معاقبة المتاجرة بهدف الدعارة وتدعو الدول لأخذ الخطوات اللازمة لتبني الضحايا ومساعدتهم في إعادة الانخراط في الحياة الطبيعية، وكذلك في السعي إلى حماية المهاجرين. وفي سنوات الألفين، وفي ظل التدفق الكبير للمهاجرين غير الشرعيين وخضوعهم للاستغلال الجنسي من بين أنواع مختلفة من الاستغلال، جرى تبني معاهدة على المستوى الدولي تهدف إلى معاقبة تهريب واستغلال المهاجرين. .


الدول تسعى إذاً إلى الوقاية والعقاب الجزائي وتتعاون فيما بينها في هذا المجال. إن تهريب الأشخاص هو ممارسة تخضع لشجب شديد دفع الدول إلى الاتفاق سنة 1949 على الحق في ملاحقة المجرمين وحتى لو أن أعمالهم جرت خارج أراضي هذه الدول أو أن أجنبياً قام بها. وخلال السنوات الأخيرة أوضحت الحروب في أفريقيا ظاهرة العبودية في النزاعات المسلحة. فلقد أجبر المدنيون على المساهمة في مصاريف الحرب وعلى الانخراط في الميليشيات المسلحة، في حين مورست بحق النساء العبودية الجنسية. إن القانون الجنائي الدولي يحتوي منذ إنشاء المحكمة الجنائية الدولية على أدوات كافية لمحاكمة المسئولين الرئيسيين الذين مارسوا أو سمحوا بمثل هذه الجرائم ضد الإنسانية.


وعلى الرغم من أن عدد كبير من الدول قد صادقت على مختلف المعاهدات الدولية التي تمنع العبودية وكذلك قيام عدد كبير من الدول بإدراج نصوص قانونية في هذا الخصوص في صلب قوانينها، فعديد منها لا تزال غير قادرة على ملاحقة مرتكبي هذه الانتهاكات بسب غياب الرغبة السياسية الحقيقية وغياب استراتيجيات ضرورية للتصدي إلى جذور العبودية التي هي الفقر واللامساواة والأمية والإفلات من العقاب. إن إلغاء
العبودية يتطلب أكثر من الأدوات القانونية


منقول

اخوكم صقرمصاد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سامي عطالله الكوكاش
مشرفــ


ذكر
عدد المساهمات : 1759
نقــاط : 1868
التقييم : 30
تاريخ التسجيل : 03/04/2010
العمر : 38
الموقع : الكويت
المهنة : اعمل بمطعم
المزاج : رايق

مُساهمةموضوع: رد: القضاء على العبودية   الخميس يناير 13, 2011 5:45 pm

الف شكر وتقدير اخ صقر
على الموضوع القيم والمفيد
وان شاء الله بتنتهي هذه الضاهرة الذي
يتأثر بها اناس كثيرين بهذا العالم الكبير من حولنا
سلمت اناملك على الطرح لهذا الموضوع المفيد
ودمت بخير اخي الكريم

------ --------
قصدت الكافي بقلب صافي ........كفاني الكافي نعم الكفايه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
القضاء على العبودية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أحفاد بني معروف :: الأقسام الأخبارية :: أخبار عالمية ومنوعة-
انتقل الى: