أحفاد بني معروف


أحفاد بني معروف

واحة من ثقافة بني معروف
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» ان لله وان اليه راجعون
الإثنين فبراير 27, 2012 6:58 pm من طرف smeer

» طارق العيسمي نائب للرئيس شافيز
السبت أكتوبر 22, 2011 5:26 pm من طرف داني بوعمار

» إنضموا إذا بدكن :]
الأحد أكتوبر 16, 2011 5:38 pm من طرف Y a R a

» لبو ندائي يا اهل النخوة....
الأحد أكتوبر 09, 2011 11:19 am من طرف جلنار الربيع

» اين انتم يا احفاد بني معروف
الجمعة سبتمبر 02, 2011 4:38 pm من طرف معروفية أصيلة

» كيف تحمين قلبك من أن يعيش وهما قد يسمى حب؟
السبت أغسطس 20, 2011 9:21 pm من طرف جلنار الربيع

» سجل حضورك اليومي بااسم دوله او مدينه تحبها
الجمعة أغسطس 19, 2011 1:09 pm من طرف بوح الربيع

» تعملت ل محمد الماغوط
الجمعة يوليو 29, 2011 7:47 pm من طرف amera

» تغريم زوجين بسبب اجبار خادمة على الركوع مئة مرة!!!!!
الجمعة يوليو 29, 2011 6:40 pm من طرف ابو قمر

» بيتزا الجبنه
الثلاثاء يوليو 26, 2011 6:50 am من طرف arwa

» نكت خفيفة
الإثنين يوليو 25, 2011 8:18 pm من طرف ابو قمر

» الدجاج المحشي بالأرز واللحم
الخميس يوليو 14, 2011 1:25 pm من طرف abo rayan

»  أنت مطرود من العمل
الإثنين يونيو 20, 2011 12:51 am من طرف سامي عطالله الكوكاش

» كلمــــــــــــــــــــــــــــة حــــــــــــــق ...
الأحد يونيو 19, 2011 9:37 pm من طرف داني بوعمار

»  لماذا سورية؟؟؟ ..
الأحد يونيو 19, 2011 9:21 pm من طرف داني بوعمار

» .. بيتزا الخضار الرهيبة
الثلاثاء مايو 24, 2011 8:11 pm من طرف rahaf atta

» دجاج بالجبنة البارميزان .. مع الاسباجيتي
الثلاثاء مايو 24, 2011 8:01 pm من طرف rahaf atta

» الرحى تزف عريسها الشهيد : صفوان حسان
الأحد مايو 08, 2011 12:13 am من طرف سامي عطالله الكوكاش

» حرمون ـــ جبل الشيخ
الخميس أبريل 21, 2011 10:50 pm من طرف سامي عطالله الكوكاش

» قصيدة الام التي طالما أبكت من قراها
السبت أبريل 16, 2011 12:09 pm من طرف جلنار الربيع

» جُب النبي يوسف (ع)
السبت أبريل 16, 2011 12:01 pm من طرف جلنار الربيع

» بمناسبة عيد الام ... أم سليم الأم الطيبه ؟؟؟
الخميس أبريل 07, 2011 12:21 pm من طرف ماجد العيسمي

» المطرب : راغب علامه وزيرا ؟؟
الخميس أبريل 07, 2011 2:04 am من طرف سامي عطالله الكوكاش

» قصة الإسكندر المقدوني مع الخضر(ع)
الأربعاء أبريل 06, 2011 1:45 am من طرف سامي عطالله الكوكاش

» بوغاتي تقرر انتاج غاليبيه
الأربعاء أبريل 06, 2011 1:13 am من طرف سامي عطالله الكوكاش

» خفايا ثورة الفتنة على سورية وفضائحها
الأربعاء أبريل 06, 2011 1:10 am من طرف سامي عطالله الكوكاش

» قصة مخيفة و مضحكة
الأربعاء أبريل 06, 2011 12:59 am من طرف سامي عطالله الكوكاش

»  اللزقيات...........
الأربعاء أبريل 06, 2011 12:47 am من طرف سامي عطالله الكوكاش

» ONE TIME
الثلاثاء مارس 29, 2011 12:58 pm من طرف arwa

» Your Climbing Photos
الخميس مارس 24, 2011 9:00 pm من طرف حازم صعب

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Y a R a
 
معروفية أصيلة
 
همس الحنين
 
حازم صعب
 
سامي عطالله الكوكاش
 
المهاجر
 
عاشق السويداء
 
إيهاب صعب
 
جلنار الربيع
 
arwa
 

لا تتحمل إدارة موقع ومنتديات أحفاد سلطان مسؤولية حول المواضيع المنشورة لأنها تعبر عن فكر و رأي كاتبها

شاطر | 
 

 مخاطر النفايات الطبية على الناس و البيئة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
همس الحنين
عضو متألق
عضو متألق


انثى
عدد المساهمات: 2437
نقــاط: 3237
التقييم: 109
تاريخ التسجيل: 16/03/2010
المهنة: طالبة اعلام
المزاج: رائع

مُساهمةموضوع: مخاطر النفايات الطبية على الناس و البيئة   الثلاثاء يوليو 13, 2010 3:28 pm

في ظل تعدد مصادر التلوث البيئي والصحي تبرز ظاهرة تراكم النفايات الطبية الناتجة عن المؤسسات الصحية في العراق لتنذر بخطر كارثة مقبلة تهدد صحة المجتمع وبالمقابل فان الجهود في ادارة تلك المخلفات ما زالت محدودة



لاسيما وان التكنولوجيا الحديثة في التخلص النهائي منها غير معتمدة حالياً.
وزارة البيئة باعتبارها احدى الجهات المتخصصة بهذا الامر ناقشت تلك المشكلة بدراسات عديدة تناولت فيها بحث واقع ادارة المخلفات الطبية في العراق وذلك عن طريق معرفة وجهات نظر ذوي العلاقة وتقييمها ومناقشتها ومن ثم اقتراح الحلول المناسبة للمشاكل الناتجة عنها.
الكيمياوية تغريد خلف مديرة قسم ادارة المخلفات الصلبة بوزارة البيئة تقول:
يمكن تعريف المخلفات الطبية بأنها عبارة عن مواد صلبة او سائلة تنتج عادة عن عمليات الوقاية والتشخيص والمعالجة والبحث في امراض الانسان تنتج في كل عام كميات ضخمة تقدر بملايين الاطنان من المخلفات الطبية عن مؤسسات الرعاية الصحية في العالم وتنتج الدول المتقدمة كمية من المخلفات الطبية اكبرمن الدول النامية وذلك بسبب التكنولوجيا المستخدمة في مؤسساتها المختلفة ما يجعل تلك المخلفات مشكلة حرجة تحتاج الى الانتباه وقد عرفت وكالة حماية البيئة في الولايات المتحدة الامريكية المخلفات الطبية على انها اية مخلفات تنتج عن مؤسسة معالجة طبية ويشمل ذلك المستشفيات والمختبرات الطبية والعيادات الصحية وغيرها.
تصنيف خاص
* هل تصنف المخلفات الطبية حسب مصادرها؟
- عادة ما تكون مصادر المخلفات مختلفة وهي غير مقتصرة على المستشفيات ومراكز الرعاية الصحية واهمها مصارف الدم والمختبرات ومراكز الابحاث وعيادات الاسنان والعيادات البيطرية والصيدليات المعالجة داخل المنزل وغيرها. والمعروف انه توجد العديد من انظمة التصنيف المستخدمة لتميز المكونات المختلفة للمخلفات الطبية وتختلف من بلد لآخر او من مؤسسة لاخرى وقد اقترحت منظمة الصحة العالمية تصنيفاً خاصاً بالدول النامية وذلك لاغراض عملية ويشمل المخلفات الطبية غير الخطرة ”نفايات عامة “ والادوات الحادة والمخلفات المسببة للعدوى ” باستثناء الادوات الحادة والمعدية “ والمخلفات الكيميائية والمخلفات الطبية الخطرة وهذا التصنيف تم تبسيطه الى خمسة اقسام حتى يسهل فصل المخلفات الطبية وتجميعها وتخزينها ونقلها في المؤسسة الصحية وخارجها اذ انه كلما ازدادت الاصناف اصبح فصلها وجمعها وتخزينها ونقلها اصعب وهذا التصنيف يمكن اعتماده في المستشفيات الكبيرة، اما المراكز الصحية الصغيرة فيمكن ان تقسم مخلفاتها الى نوعين مخلفات طبية ومخلفات غير طبية.
أكياس صفراء
*
كيف تتم آلية فصلها؟
- تعامل المخلفات الطبية غير الخطرة كالمخلفات البلدية ويمكن الاستفادة منها واعادة تدويرها لاحتوائها على مواد كالورق والعلب المعدنية وغيرها، اما الادوات الحادة فيتم التخلص منها عن طريق وضعها في حاويات خاصة صنعت لهذا الغرض واذا تعذر ذلك فينبغي استبدال ذلك بعلب بلاستيكية او حاويات مشابهة ليتم استخدامها للتخلص من الابر وغيرها من الادوات الحادة اذ انها قد تسبب خطراً كبيراً على الكادر الذي يتعامل معها اذا تم خلطها مع المخلفات الاعتيادية ويجب التخلص من كل المخلفات الطبية الناتجة في المؤسسة الصحية العالمية للدول النامية في حاويات صفراء اللون يوجد بداخلها اكياس صفراء اما المخلفات الكيمياوية فينبغي التخلص منها بطريقة آمنة من الناحية البيئية والصحية بحيث تضمن السلامة العامة للجميع فالعقاقير والكيمياويات المختلفة الناتجة عن معالجة الجراحات المختلفة يتم التخلص منها بعد معالجتها ولا يمكن باي حال التخلص منها مع المياه العادمة بدون معالجة كذلك ينبغي اعادة الادوية عند انتهاء صلاحيتها الى شخص مسؤول في المستشفى ومن ثم الى جهة مركزية كوزارة الصحة وفي المؤسسات التي لا يمكن القيام بذلك يكون التخلص منها عن طلريق حرقها اما ما ينتج عن المؤسسات ذات العلاقة بالاسنان من المخلفات تحتوي على الزئبق عن طريق الانسكاب وبعضها ينتج عن المواد المتبقية في مكان الخلط او ما يزيد عن حجم الحشوة في اضراس المريض ويتم اخراجها من الفم وعادة يتم التخلص منها عن طريق الشفط مع نظام التخلص من السوائل وهذا مثال على النفايات الخطرة الطبية.
الخطوات الاولية
* ما هي الجهات التي تتحمل مسؤولية ادارة تلك المخلفات؟
- عادة ما تتحمل الحكومة المسؤولية العامة لادارة المخلفات الطبية وذلك من خلال الوزارات المعنية كوزارة الصحة والبيئة والبلديات العامة وامانة بغداد من اجل التنظيم ووضع القوانين الخاصة بها ولتطوير خطة ادارة المخلفات الطبية ينبغي ان يقوم مدير المؤسسة الصحية بانجاز الخطوات الاولية وهي ادارة المخلفات الطبية وتطوير سياسة فعالة لادارة المخلفات الطبية ومراقبتها من قبل لجنة خاصة داخل المؤسسة الصحية التي تنتج كميات كبيرة من تلك المخلفات خاصة المستشفيات.
مخاطر الصحة المهنية
* ويحدد المهندس قاسم بلاسم العوامل التي تعتمد عليها عملية ادارة المخلفات الطبية بشكل اساسي قائلاً:-
-
تتضمن ادارة المخلفات الطبية بشكل اساسي عدة عوامل منها تثبيت المعرفة وفصل المخلفات ومعاملتها ومعالجتها والتخلص منها وتدوين المعلومات والاحتفاظ بها والتدريب اذ ان تثبيت المعرفة هو المفتاح لتخفيض انتاج المخلفات للحد الادنى فالفصل الجيد يقلل من مخاطر الصحة المهنية بسبب عدم الحاجة الى الفرز اللاحق ومن ثم اعادة الجمع وبهذا ينبغي ان تنفذ سياسة ادارة المخلفات من خلال عمل قائمة يتم فيها تحديد كل المواد والعناصر التي يمكن تصنيفها مخلفات طبية ”مثلاً كل انواع الابر والمحاقن الطبية “ ووضع حاويات ذات لون اصفر للمخلفات الطبية وحاويات ذات لون اسود او ازرق للمخلفات العامة ”البلدية “ وحاويات صفراء اللون خاصة للادوات الحادة يوجد عليها لاصقه تحمل رمزها الخطر والتأكد من وجودها في كل مكان تتولد فيها واستخدام حاويات غير قابلة للثقب وذلك لضمان نقل آمن للمخلفات الطبية ووضع آليات خاصة بها عند كل نقطة يتم فيها تولدها وذلك لتعزيز السياسة وتسهيل سياسة الفصل وطرقها وعلى العموم كل الحاويات سواء كانت بجانب المريض او في منطقة جمع مركزية يفضل وضعها في منطقة يمكن التحكم فيها بحيث تكون آمنة من عبث المرضى او الزائرين او الاطفال او القوارض.
نفايات طبية ام عامة
* كيف تجري سياسة فصل النفايات من المؤسسات الصحية؟
- تتكون المخلفات الصلبة الناتجة في مؤسسات الرعاية الصحية من مخلفات عامة ومخلفات طبية وتعتبر سياسة الفصل مفتاحاً لتقوم ادارة المخلفات الطبية ولها التأثير الرئيسي على خيارات المعالجة والتخلص من المخلفات ففي المؤسسات الصحية التي يوجد فيها نظام فصل فأن كمية المخلفات الطبية التي يتم تولدها لاغراض المعالجة تكون منخفضة وكنتيجة لذلك فان التكلفة الاجمالية لادارة المخلفات سوف تقل وتعد عملية الفصل الفعالة في اول مرحلة تتولد فيها المخلفات افضل طريقة لتخفيض كمية المخلفات الى الحد الادنى حيث يتم فصل المواد المختلفة عند مصدرها وبذلك نمنع تلوث مخلفات غير طبيعية بمخلفات طبية فعلى سبيل المثال بعد استخدام المحقنة الطبية فأنها تصبح نفاية طبية لكن غلافها ليس كذلك فاذا تم فصل الغلاف عن المحقنة قبل استعمالها وتم وضع الغلاف مع النفاية العامة فانه تبقى مخلفات عامة وليست طبية اما اذا تم وضع الغلاف مع المحقنة بعد استعمالها فأنه يصبح نفاية طبية يجب وضعه مع المخلفات الطبية وذلك لامكانية التلوث مع سوائل الجسم او الدم.
تعليمات حكومية
* ما الخطوات الاخرى بعد جمعها وفصلها؟
تتم معاملة المخلفات من خلال خطوات الجمع والقياس والتمرين والنقل اذ ينبغي ان تقوم كل المؤسسات الصحية بتقييم الوضع القائم لجمع المخلفات ونقلها الداخلي وممارسات التخزين حتى يتم التأكد من انها آمنة وفعالة وذات تكلفة تتناسب مع التعليمات الحكومية وبعد جمع تلك المخلفات وفصلها يجب تمييزها وقياس كميتها بالنظر الى النوع والمصدر وتحديد الحد الادنى من الجهود للقيام بمسؤوليات الادارة ويجب تحديد المدة الزمنية التي يمكن ان تبقى فيها مخزونة وممكن كتابة اعلان بذلك والمخلفات التي لا يتم تخزينها في الثلاجات ينبغي ان لا يتم تخزينها لمدة اكثر من 72 ساعة في الايام الباردة اما في فصل الصيف فلا يزيد تخزينها عن 48 ساعة اما المخلفات التي توضع في ثلاجات فيفضل الا تخزن لمدة تزيد على خمسة ايام.
ومن الضروري قياس حجم المخلفات الطبية الصلبة مباشرة قبل التخزين بعد ذلك يتم نقلها الى وسيلة المعالجة قبل التخلص النهائي منها وهناك تعليمات خاصة ومواصفات للمركبة والسائق ويجب ابقاؤها بشكل كامل لتحقيق السلامة العامة للمجتمع اذ ان عملية نقل المخلفات الطبية يجب التخطيط لها بشكل جيد بحيث يكون التلامس معها بالحد الادنى قدر الامكان وكذلك ان يكون هناك اهتمام خاص بتصميم مركبات وعربات نقل تلك المخلفات فينبغي ان تصمم بشكل دقيق للتقليل من خطر الحوادث الى الحد الادنى والقيام بعملية النقل بالجهد الادنى اما الحاويات التي يتم تحميلها على سيارات نقل فهذه المخلفات يفضل ان تكون ذات حجم مناسب يستوعبها وعدم استخدام آليات خلطها وضغطها وينبغي عدم خلطها قدر الامكان اثناء التحميل والنقل كذلك توجد تعليمات وقيود يجب اتباعها في حالة نقل المخلفات الطبية من المؤسسات الصحية المختلفة بعيداً عن مصادرها.
اجراءات الطوارئ
* ما اهم تلك التعليمات والمعايير؟
- ينبغي ان تكون حاويات السيارات مغلقة بشكل محكم وان يكون السائق منفصلاً عن المخلفات الطبية بحاجز يمنعه من الاحتكاك والتلامس معها في حالة وقوع حادث وان تكون سهلة التنظيف يمكن تصريف المياه منها والسطوح الداخلية لجسم السيارة ملساء ذات رؤيا منحنية وغير نفاذة للسوائل ومخصصة فقط لغرض نقل المخلفات الطبية وفي حالة تعذر وجود سيارة مخصصة لنقلها فانه يجب فصل المخلفات الطبية عن المخلفات الاعتيادية وذلك بوضعها في حاوية قوية وعليها لاصقة تميزها عن غيرها ويجب تزويد السائق بملابس واقية وان يكون واعياً بشكل كامل بنوع المخلفات وان يكون مدرباً بشكل جيد حتى يتعامل مع الموقف بصورة مناسبة في حالة تسرب المخلفات او وقوع حادث وان تكون السيارة مزودة بمكيف هوائي وخزانات للغسيل وان يتم غسلها في نهاية كل يوم وتطهيرها في حالة وجود تسرب وان يأخذ السائق معه وثيقة مكتوبة بشكل بيان يحدد تصنيف المخلفات وكميتها ومصدرها واهم الاحتياطات اللازم اتخاذها اثناء التعامل معها وخط سير سيارة نقلها واجراءات الطوارئ التي يجب اتخاذها في حالة التسرب واسم الشخص او المؤسسة التي ينبغي الاتصال بها والجهة المقصودة وطريقة التخلص المقترحة.
التخلص النهائي
* وتوضح المهندسة الكيمياوية رنا غسان كيفية معالجة المخلفات واهم الطرق المستخدمة في ذلك قائلة:
-
تسمى العملية التي تغير او تعدل المخلفات بطريقة معينمة قبل اخذها الى مكان التخلص النهائي منها بالمعالجة وقد يحتاج اليها لاسباب عديدة منها تطهير المخلفات او تعقيمها بحيث لا تكون مصدراً للكائنات الحية الممرضة وبعد هذه المعالجة ما يتبقى منها يمكن التعامل معه بأمان اكثر وباحتياطات اقل وتقليل الحجم الكلي للمخلفات من اجل تقليل احتياجات التخزين والنقل وجعل مخلفات العمليات الجراحية لجميع انواع الجسم الممكن اعادة تدويرها غير واضحة المعالم بحيث لا يمكن تمييزها فعلى سبيل المثال الحقن ”السرنجات “ او الابر يمكن تقطيعها او اتلافها حتى تصبح اعادة استعمالها غير ممكن من قبل اشخاص او جهات غير مسؤولة ويمكن ان تكون عملية المعالجة في نفس مكان المركز الصحي او بعيدة عنه وهذا يعتمد على عدة عوامل منها توفر محطة المعالجة ومعداتها المختلفة حيث تنتج المخلفات الطبية بأصناف مختلفة ولهذا السبب فانه لا توجد طريقة واحدة مثالية لمعالجة كل المخلفات الطبية اذ يوجد هنالك العديد من البدائل لمعالجة المخلفات الطبية الصلبة كل منها له مميزاته والتي ينبغي ان تدرس بالتفصيل فبل الاختيار ولعل من اهم الطرق المستخدمة في المعالجة هي الحرق الآلي والتطهير بالتبخير والتطهير الاشعاعي بالموجات الصغرى والتطهير الكيميائي.
وتضيف: يمكن التخلص من المخلفات الطبية بعد المعالجة بعدة طرق وعادة فان ما يتبقى من المخلفات يمكن التخلص منها في موقع الطمر الصحي المخصص للنفايات الطبية اذ ان الرماد المتبقي من المحارق الطبية يمكن التخلص منه في موقع الطمر الصحي لاسيما اذا ثبت بعد الفحص بأنه غير خطر استناداً الى الانظمة البيئية واذا كان غير ذلك يجب التخلص منه في موقع الطمر الخاص بالمخلفات الخطرة وبالنسبة للاجزاء التشريحية يمكن ان يتم دفنها اذا لم يتم حرقها. واخيراً فان عملية تدوين المعلومات والاحتفاظ بها تعد عنصراً مهماً في ادارة المخلفات الطبية كما ان ادارة تلك المخلفات لا يمكن ان تكون فعالة من دون وضع برامج تدريبية خاصة للعاملين في هذا المجال اي التعامل والتخلص من النفايات الطبية



المصدر مجلة الكترونية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

مخاطر النفايات الطبية على الناس و البيئة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» اسئلة واجوبة على كيفية المحافظة على البيئة
» الصلاة الطبية
» متي تكون اسعد الناس
» اعماق الناس اشد خطوره من البحار
» المجلس القومي السوداني للمهن الطبية والصحية لائحة قواعد القيد فى السجلات

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أحفاد بني معروف :: الأقسام الأخبارية :: أخبار عالمية ومنوعة-